تواصل معارك الجيش السوري مع المجموعات الإرهابية في حمص وحماة ودرعا    |    الجيش العربي السوري يسيطر على حي الجزماتي شرق مدينة حلب    |    لافروف: سنواصل سعينا لإنقاذ حلب من التنظيمات الإرهابية    |    الجيش يقضي على معظم أفراد مجموعة إرهابية هاجمت نقطة عسكرية في منطقة اللجاة بدرعا    |    الجعفري: الحكومة السورية ملتزمة بمحاربة الإرهاب والسعي لحل سياسي    |    سورية لن تسمح للطاغية أردوغان بالتدخل في شؤونها وستقطع اليد التي تمتد إليها    |    الجعفري: الحكومة السورية ملتزمة بمكافحة الإرهاب وبالسعي لحل سياسي دون تدخل خارجي    |    بتكليف من الرئيس الأسد.. الوزير عزام يقدم التعازي للرئيس الكوبي راؤول كاسترو    |    الجيش يقضي على إرهابيين من “داعش” و”النصرة” بريفي السويداء ودرعا    |    الجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى حيي الحيدرية والصاخور في حلب    |    الجيش يؤمن خروج 1500 شخص من أحياء حلب الشرقية    |    الجيش يدمر مقرات لإرهابيي “جيش الفتح” وعربات مدرعة بريفي حلب وإدلب    |    الجيش يواصل إنجازاته في مكافحة الإرهاب تحت الأرض وفوقها    |    لافروف:دعوة باريس لعقد مؤتمر للدول الداعمة “للمعارضة” بسورية تعيق إجراء الحوار    |    الجيش ينفذ رمايات نارية تطال تجمعات إرهابيي “النصرة” بدرعا البلد
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

سورية لن تسمح للطاغية أردوغان بالتدخل في شؤونها وستقطع اليد التي تمتد إليها




أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن تصريحات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان أمس التي تضمنت حقيقة أهداف العدوان التركي على سورية كشفت بوضوح أن العدوان التركي السافر على الأراضي السورية ما هو إلا نتيجة للأطماع والأوهام التي تغذي فكر هذا الطاغية الاخواني المتطرف وأن سورية لن تسمح له بالتدخل في شونها وستقطع اليد التي تمتد إليها. وصرح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين تعقيبا على تصريحات أردوغان: إن “هذه التصريحات جاءت لتضع حدا لأكاذيبه ولتكشف بوضوح أن العدوان التركي السافر على الأراضي السورية ما هو إلا نتيجة للأطماع والأوهام التي تغذي فكر هذا الطاغية الاخواني المتطرف والذي جعل من تركيا قاعدة أساسية للمجموعات الإرهابية التي تنهل من الفكر نفسه وتعمل على ضرب الاستقرار والأمن في سورية والعراق وتتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الأبرياء جراء الجرائم الإرهابية التي ترتكبها بدعم من النظام التركي”. وأضاف المصدر: إن “من السخرية بمكان أن يتحدث طاغية مثل أردوغان عن الديمقراطية وهو الذي جعل من تركيا سجنا كبيرا لكل معارض لسياساته الأمر الذي قوبل بانتقاد واسع من قبل المجتمع الدولي”. وأكد المصدر أن “سورية شعبا وجيشا وقيادة لن تسمح لهذا الطاغية المتغطرس بالتدخل في شؤونها وستقطع اليد التي تمتد إليها وإذا كانت تحارب الآن أدوات وعملاء هذا الطاغية فإن غدا لناظره قريب”. وقال المصدر: إن “سورية تطالب المجتمع الدولي بوضع حد لسلوكيات أردوغان وتدخلاته في شؤون دول المنطقة والتي تشكل تهديدا للسلم الاقليمي والدولي وتتناقض مع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب وخاصة لجهة توفير النظام الأردوغاني كل أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية”.
16:40
2016-12-01