الرئيس الأسد يستقبل اللواء محمد باقري رئيس أركان الجيش الإيراني والوفد المرافق    |    تفاعل لافت مع الأوركسترا السمفونية السورية في الجزائر    |    الجعفري: الدعم والحماية التي تقدمها بعض الدول “لإسرائيل” جعلها تتغطرس    |    لعماد أيوب في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني: المشروع الإرهابي التكفيري إلى زوال    |    انهيارات متسارعة للإرهابيين.. الجيش يحكم السيطرة على قرى عدة بريف حماة وديرالزور    |    لجيش يضبط أسلحة إسرائيلية في المناطق المحررة من (داعش) في جب الجراح وريف سلمية    |    الجيش يستعيد السيطرة على بلدة الحسينية شمال مدينة دير الزور    |    سلاح الجو في الجيش يدمر تجمعات وتحصينات لتنظيم “داعش” الإرهابي في ريف دير الزور    |    سورية وإيران تبحثان التعاون الإعلامي.. ترجمان: إيجاد وسائل لدعم الإنتاج الدرامي    |    الجيش يسيطر على 8 آلاف كم مربع في ريف دمشق الجنوبي الشرقي    |    القائم الأيسر يحرم منتخب سورية من تجاوز نظيره الأسترالي    |    الدفاع الروسية: رصدنا محاولات لنقل إرهابيين من تنظيم “داعش” بينهم جنسيات أجنبية    |    نسور قاسيون يواجهون أستراليا بحثا عن الاقتراب من تحقيق حلم طال انتظاره    |    الرئيس الأسد يستقبل وفداً رسمياً إيرانياً برئاسة علاء الدين بروجردي    |    الدفاع الروسية: الارتباك يخيم على المجموعات الإرهابية في إدلب
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

البنتاغون يكشف عن نتائج تحقيقه في غارة دير الزور




أعلن البنتاغون عن نتائج تحقيقاته في الغارات التي شنها التحالف الدولي في أيلول الماضي على مواقع الجيش السوري في دير الزور، مؤكدا أن بعض تفاصيل التحقيق ستبقى سرية.

أعلن البنتاغون عن نتائج تحقيقاته في الغارات التي شنها التحالف الدولي في أيلول الماضي على مواقع الجيش السوري في دير الزور، مؤكدا أن التقرير حول التحقيق سيبقى سريا.

واعتبر البنتاغون أن الغارة كانت ناجمة عن خطأ بشري، مصرا على أن الضربات الجوية توقفت فور تلقي اتصال من الجانب الروسي الذي أبلغ العسكريين الأمريكيين بوقوع الخطأ.

وقال اللواء ريتشارد كاو الذي يترأس التحقيقات، خلال إيجاز صحفي، عقده الثلاثاء 29 تشرين الثاني: "كان ذلك مؤسفا ونجم عن خطأ بشري".

وأصر على أن العسكريين من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، كانوا واثقين من أن القصف الذي استمر لأكثر من ساعة يوم الـ17 أيلول الماضي، كان يستهدف مواقع إرهابيين.

وتابع كاو أن التحالف الدولي أبلغ روسيا مسبقا بنيته توجيه الغارة في دير الزور، حيث يحارب الجيش السوري تنظيم "داعش الإرهابي، لكنه أخطأ لدى تقديم إحداثيات المواقع التي كان يعتزم استهدافها، وقدم إحداثيات موقع آخر يبعد 9 كيلومترات جنوبي مدينة دير الزور، فيما تقع النقطة التي ركزت عليها الضربات الجوية المتكررة في اتجاه مختلف.

وشدد على أن التقرير التي أعدته اللجنة المعنية بالتحقيق، سيبقى سرية. وتابع أن التحقيقات استغرقت 6 أسابيع، إذ قدم قرابة 70 شخصا شهاداتهم حول الحادث.

ولم يشر كاو إلى إمكانية ملاحقة أي من العسكريين الذين كان له دور في توجيه الضربات. قائلا: "يمكنني أن أقول إن جميع الأشخاص الذين تحدثنا معهم، يبذلون كل ما بوسعهم من أجل القضاء على داعش".

27:04
2016-11-29