الجيش يدمر نفقاً ل“داعش” في دير الزور وأهالي هجين يحرقون أحد مراكز التنظيم    |    المعلم في ختام مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين    |    الأمم المتحدة تدين سقوط ضحايا من المدنيين في الغارات الجوية على الرقة    |    الجيش يسيطر على تلة المحصة الاستراتيجية في منطقة عقيربات بريف حماة الشرقي    |    خرق اتفاق منطقة خفض التوتر شمال حمص .. المجموعات الإرهابية تقصف قرية قنية العاصي    |    الطيران الحربي يدمر بؤرا لإرهابيي “داعش” في جرود القلمون بريف دمشق    |    الجيش يستعيد السيطرة على 3 قرى بريف حماة ويقضي على العشرات من داعش بدير الزور    |    الرئيس الأسد: كل ما يرتبط بمصير ومستقبل سورية هو موضوع سوري مئة بالمئة    |    الدفاع الروسية: تدمير 730 موقعا للإرهابيين واستطلاع جوي لمنع فرار إرهابيي (داعش)    |    الجيش يطبق الحصار على مجموعة كبيرة من (داعش) في عقيربات بريف سلمية الشرقي    |    افتتاح الدورة الـ 59 لمعرض دمشق الدولي    |    الجيش العربي السوري يقضي على العديد من إرهابيي تنظيم (داعش) بدير الزور    |    اليوم الافتتاح الرسمي للدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي وغداً أمام الزوار    |    حامية مطار دير الزور تسقط طائرة مسيرة لتنظيم “داعش”والأهالي يقضون على 10 إرهابين    |    مقتل وإصابة 28 من إرهابيي تنظيم “داعش” على الحدود العراقية السورية
آخر الأخبار
الأخبار الهامة

البنتاغون يكشف عن نتائج تحقيقه في غارة دير الزور




أعلن البنتاغون عن نتائج تحقيقاته في الغارات التي شنها التحالف الدولي في أيلول الماضي على مواقع الجيش السوري في دير الزور، مؤكدا أن بعض تفاصيل التحقيق ستبقى سرية.

أعلن البنتاغون عن نتائج تحقيقاته في الغارات التي شنها التحالف الدولي في أيلول الماضي على مواقع الجيش السوري في دير الزور، مؤكدا أن التقرير حول التحقيق سيبقى سريا.

واعتبر البنتاغون أن الغارة كانت ناجمة عن خطأ بشري، مصرا على أن الضربات الجوية توقفت فور تلقي اتصال من الجانب الروسي الذي أبلغ العسكريين الأمريكيين بوقوع الخطأ.

وقال اللواء ريتشارد كاو الذي يترأس التحقيقات، خلال إيجاز صحفي، عقده الثلاثاء 29 تشرين الثاني: "كان ذلك مؤسفا ونجم عن خطأ بشري".

وأصر على أن العسكريين من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، كانوا واثقين من أن القصف الذي استمر لأكثر من ساعة يوم الـ17 أيلول الماضي، كان يستهدف مواقع إرهابيين.

وتابع كاو أن التحالف الدولي أبلغ روسيا مسبقا بنيته توجيه الغارة في دير الزور، حيث يحارب الجيش السوري تنظيم "داعش الإرهابي، لكنه أخطأ لدى تقديم إحداثيات المواقع التي كان يعتزم استهدافها، وقدم إحداثيات موقع آخر يبعد 9 كيلومترات جنوبي مدينة دير الزور، فيما تقع النقطة التي ركزت عليها الضربات الجوية المتكررة في اتجاه مختلف.

وشدد على أن التقرير التي أعدته اللجنة المعنية بالتحقيق، سيبقى سرية. وتابع أن التحقيقات استغرقت 6 أسابيع، إذ قدم قرابة 70 شخصا شهاداتهم حول الحادث.

ولم يشر كاو إلى إمكانية ملاحقة أي من العسكريين الذين كان له دور في توجيه الضربات. قائلا: "يمكنني أن أقول إن جميع الأشخاص الذين تحدثنا معهم، يبذلون كل ما بوسعهم من أجل القضاء على داعش".

27:04
2016-11-29